منتدى اصحاب ابو مودى
اخى الغالى الكريم اهلا وسهلا معنا ويسعدنا والله انضمامك لاسرة منتدانا

حكاية مش للكل معروفة ..

اذهب الى الأسفل

حكاية مش للكل معروفة ..

مُساهمة من طرف mona kabara في السبت 21 مايو 2011 - 2:21












من
مكتبتي ..اخترت لكم هذا الكتاب باللغة العامية للكاتب عادل القنصل الذى يتميز
بالبساطة في أسلوبه..



مايثير
الاعجاب في هذا الكتاب هو فكرته البورسعيدية الخالصة فهو ينبش في الأيام التي كدنا
ننسى أخبارها..



أيام
الزمن الجميل ..حيث نجدنا نعيش بعشة عند البحر ومعنا شبكة وأيضاً ريشة نطلي بها
الشخصيات بألوان



الحب
والإخلاص ..فمع العاشق البورسعيدى دعونا نتجول في كتابه ( حكايات )..



سنبحر
معاً في تاريخنا القديم ونقول للي مايعرفهوش ..آدى تاريخ بلدك مصر ..واللي عارفه
ونسيه ..نفكّره بيه..



ونبدأ
حكاياتنا..












الناس
الطيبين على رصيف سيبس



...................





رصيف
دليسبس ..أو زى مابيقول عليه الناس الطيبين ..في البلد الطيبة رصيف سبس..



الرصيف
ده كان أحسن كيف في الصيف ..وطوله يقرب من الكيلو ..وله جانبين من الحجر المتين
..الناس عليهم دايماً قاعدين ..واحد منهم بيبص على القنال ..يمين وشمال ..والتاني
بيبص على أرض ..كانت زمان خلا..ودلوقتي فيها المتحف اللي بالآثار إتملا..ومحلات
ومطاعم وفنادق ..وزمان كانت معسكرات وخنادق..والموجود من سبس قاعدته..بعد الناس
ماشلته..



صحيح
هو المهندس اللي هندس للقنال ..لكن اللي حفرها العمال من صعايدة وفلاحين..ناس
مصريين ..وهو مثال للإستعمار .. ومهما كان له عمار..لكن مش كل اللي بنى عمارة ..بقاله
فيها حق الاإدارة..






والرصيف في الصيف ..بيبقى أمم من جميع
الطبقات..وياما قعد عليه ناس قمم..كتبت عنه.. ورسمته وصوّرته..



وصورته
زمان لسه في خيالي ..لما يقفوا على سلعة بتوع التسالي ..فول سوداني ودوم ولب
..والناس تتسلى وتنسى الهموم..والعربيات منوّرة بالكلوبات اللي برتينه..وكأنها
أجمل سفينة..



واللي
قاعد ناحية القنال مادد رجله على السلك اللي بيفصل الرصيف عن القنال ..أصلها منطقة
جمركية ..



ومهما
الكل كانوا ولاد حلال ..لكن الأمر مابيسلمش من المسلكاتية ..وكل بلد فيها إللي
مكفيها..دى نفوس بشرية ..






وتلاقي
هناك صاحب العيال..ومعاه مراته وعياله..والواد الصغير شايله عشان يبص على السفن
وهي معدية..دلوقتي صديقة وزمان كانت معادية ..



والواد
ماسك كوز الدرة والبنت ماسكة جيلاتية ..ووشها سبحان الله آية ..والجيلاتي في
سندوتش ..معمول مخصوص من البسكوت ..والأم هات للواد لحسن عليها هيموت..ويعدى ويفوت
بتاع الكازوزة ..منها البلية والبيبسي الكبيرة بتاعة زمان..تشرب منها وتقول
كمان..عشان تكفي تلت غُلمان..وإلا الترمس والحلبة ..وبق ميه من القلة السقعانة..









والحبيب
والحبيبة ..خطيب وخطيبة ..مخشبين مع بعضهم.زيعني ماسكين إيدين بعضيهم..وفي الجو
الجميل يحلى الكلام والمواويل ..وساعات شِعر وزجل في وصف المحبوبة ..وساعات يزعلوا
وتبقى الطوبة في المعطوبة ..والمعركة بينهم منصوبة .






المهم
إن الناس كلهم ..اللي قاعدين عليه..أحلامهم بسيطة .زده بمبوطي مستني مركب يرزق
منها..وده صياد مستني وقارة أو لوتة
يبيعها أو يتعشى بيها.. ويفوقوا من أحلامهم كل مرة على غارة ..وتضرب
الصفارة ..وإلحق ياعم شبارة ..الحرب قامت ..وأحلام كتيرة ماتت..



بنت
مغاورى كانت هتتجوز حندوقة ..وسبوع بنت الريس أوبص الليلة ..ومتجمعة كل العيلة ..



الناس
كلها ماشية في حالها ماتعرفش إيه اللي بيجرالها..وقامت حرب ورا حرب ..وبين كل حرب
الناس تتجمع ع الرصيف وتطلب أيام الحرب ماترجع تاني ..بس البلد دى أم
القنال..والطمع من العدو فيها مش هيسيبها في حالها ..ولا هيسيب أهاليها ..وبطولات
ومقاومة شعبية وتاريخ مسطر ومعطر لازم ينحكي ..



وأنا
عشان عشت في البلاد دى أكتر من كل البلاد ..وفيها أجمل زاد وأحسن عباد لربهم
دايماً فاكرين وبحمده مسبحين..



ويابورسعيد
يانني العين هأحكي اللي أقدر عليه من حرب ستة وخمسين لحد ماالناس رجعت
ليكي..سالمين غانمين في أربعة وسبعين ويارب يامعين..أكون في حكاياتي من الصادقين
..حتى لو كان فيها بعض الخيال..ماهو الحلوة الجميلة ساعات بتحتاج لخلخال يزين
جمالها الرباني ..أصل نصي الحلو التاني ..هي وجزورها منها..وبذورها الزهرتين بتوعي
زى فلها وياسمينها..لهم فيها ميلاد وحياة ..ربنا يبارك فيهم زى بلدنا مصر أم
الحياة..










أساور
من معدن



....................





قبل
الحكاية ..وقبل مانخش في حروب بورسعيد المعروفة ..كان فيه حكاية مش للكل معروفة ..



في
الحرب العالمية التانية ..سمعت حكاية عجيبة من راجل صادق ..عاش حكايتها ..لما
الانجليز في بلدنا كانوا موجودين ..واحنا دايماً حالفين ..نخرجهم من بلدنا ..وقصص
المقاومة كتير.



وذخيرة
الحروب جت في القنال على مركب انجليزى ..واتحولت في صناديق كبيرة ..وعمال الكله
صعايدة وأعدادهم غفيرة مسلمين ومسيحيين..الواحد بخمسة صاغ يشتغل طول اليوم من غير
أكل ..وإجبارى الصوم..وعمال الكله بتبقى مجموعات يشتغلوا مع بعضهم ولهم قائد بيوجههم..يعني
زى عمال التراحيل ..



والذخيرة
مطلوب لها الرحيل من القنال الداخلي ..إللي مكانه محطة غاز تموين العربيات ..بعد
ماالقنال اتردم في التمنينات ..



والعمال
كل واحد منهم في إيده إسورة من معدن ..وتعتبر زى التصريح أو رخصة التشغيل ..عشان
ماحدش وسطهم يخش وللذخيرة يقش .






والعمال
ابتدت تنقل الذخيرة إللي في الصناديق ..وعلى كل صال فريق والعمال بيقولوا عليه
ماعون ..وهو يشبه المعدية بس غويط ..ياخد بضايع كتيرة ويمشي في الميه مجرور
بلنشات.






وتحصل
المصيبة ..العامل عسران ..جاله تعب في المصران ووقع بالصندوق وسط الصال ..وإللي
شاف وروى ..قال بعيد عن السامعين والشايفين..فرقعت الذخيرة واتنقلت لباقي المواعين
..وجهنم ونارها..ودقت شرارها ..ومسكت في كل اللي موجودين ..وكأنها حرب قامت ..



الناس
صحيت مانامت والنار في السما عليت ..وشافها أهل بورسعيد كلهم لما شافوا أشلاء
عِمامهم وخِلالهم..من عمال الكله..طايرة من القنال الداخلي لشوارع المدينة ..



لما
لقوا الأساور إللي مكتوب عليها أساميهم في إيديهم..دى إيد صموئيل ودى إيد أبو
سكينة المسكينة.. إللي مستنية أبوها بعد شقا يومه ..يعني أشلائهم طارت واتبعترت
حوالي خمسة كيلو ..والناس الطيبين يصرخوا ويقولوا شيلوا ..آدى اللي جالنا من العدو
..يحارب عدوه على أرضنا ..بقى ده يرضي ربنا!.









انتظرونا.....
















avatar
mona kabara
مـــدير المنتـــدى
مـــدير  المنتـــدى

عدد المساهمات : 86
نقاط : 818
تاريخ التسجيل : 15/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكاية مش للكل معروفة ..

مُساهمة من طرف abo mody في السبت 21 مايو 2011 - 11:12











الله الله الله






الله عليكى استاذتنا الغالية



تسلمى وتسلم ايديكى وعنيكى




واضح من المقدمة انه كتاب رائع





ولما لا وهو من اختيار حضرتك




ونتمنى ان نستفيد منه





ويستفيد منه الجميع



جزاكم الله اختى خيرا




لما تقدميه من روائع





مفيدة



ننتظر مواصلة ابداعاتك اختى الغالية


وانا لمتابعون





وتقبلى دوما تحياتى




وتقديرى










_________________
avatar
abo mody
Admin
Admin

عدد المساهمات : 504
نقاط : 5984
تاريخ التسجيل : 11/10/2009
العمر : 54

http://osos.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكاية مش للكل معروفة ..

مُساهمة من طرف mona kabara في الأحد 22 مايو 2011 - 0:30





ربنا يخليك ياابومودى
ويبارك فيك ..وينور كل لياليك

وجهزت الجزء التاني من الحكاية
اللي هتعود بينا للزمن القديم الجميل
وتاريخ مصر الرائع

وحااالاً هنزله....


مع خالص تحياتي ..



avatar
mona kabara
مـــدير المنتـــدى
مـــدير  المنتـــدى

عدد المساهمات : 86
نقاط : 818
تاريخ التسجيل : 15/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكاية مش للكل معروفة ..

مُساهمة من طرف mona kabara في الأحد 22 مايو 2011 - 0:32








صباح الخير عليكم جميعاً
اسمحوا لي
نتابع معاً الجزء الثاني..










الإنجليز ..آذيّة ورزيّة

......................



في الأربعينات ..وفي بدايتها..حكت أم
عفاف حكايتها..لواحدة جارتها..عن تعب جه لبنتها عفاف ..وشارت عليها بطيبة
وتلقائية ..تزور الشيخ القابوطي..وجهزت نفسها وحددت اليوم ..وفي نفس اليوم
أبو الطيب كان رايح يصطاد غرُو حمُراي ..من المنطقة اللي عند القابوطي..


واليوم كان صباحه جميل وهواه
عليل..وركبت أم عفاف الترولي اللي كان له خطين ..واحد للجبانة والتاني
للقابوطي..وكان زى عربية التروماي ..وبيمشي على قضيبين ..وبيجره بغل أو
اتنين ..وركب معاها كمان أبو الطيب وابنه معاه..وأمله ومنتهاه يصطاد مع
أبوه..

















وفي نص السكة للقابوطي ..سمعوا فرقعة
جامدة ..قالوا فيه إيه ؟!..قالوا قوات الإنجليز مش هامدة ..وفاكرة نفسها
جامدة ..لما سلطوا مدافعهم على الطيارات الألماني ..اللي رمى كام طوربيد
..واحد كان في سكتهم..والتاني في وسط البلد..وقوته كبيرة وحمولته مصيبة
..والناس كلها صرخت ..وقالت إحنا مالنا ومال الحرب..يعني الإنجليزي مش
مكفيهم محتلين أرضنا ..هيحارب كمان عدوه على أرضنا ..بالذمة ده يرضي
ربنا!..




وقعدت عفاف وأم عفاف يعيطوا من
الخوف..إنجعزوا من صوت الطوربيد ..وأم عفاف تدعي وتقول ..شالله ياشيخ
قابوطي..إحنا رايحين لك ومتعشمين فيك ..كويس إن بركاتك سترتها معانا..ده
إحنا كنا راكبين الترولي بوشنا ..لاقينا نفسنا فيه بقفانا ..وكفانا إللي
جرى ..والتروللي رجع تاني لورا..ماهي حرب عالمية ..والمضرور ولاد بورسعيد
الأبية ..











وصفصف إبن أبو الطيب ..عمّال يعيط
..الرحلة حلم وماكملش ..وللغُر والحمُراى ..مالحقش ..وسأل أبوه ..إيه اللي
حصل ياآبا..قاله يابني ..طول ما الإنجليز قاعدين في بلدنا ..زى الرزيّة..مش
هيجيلنا من وراهم غير الأذية ..










الأم الطيبة ..أحضانها للكل

...........................



بورسعيد ..لماكانت زمان الفُرما..فتحت
دراعاتها وأحضانها ..لكل اللي هيعمّر فيها..من حفر للقنال ..وتعلية
لمبانيها..وجالها الناس من كل البلاد ..قاصدين الرزق من رب العباد..من
الصعيد لبحرى ..والكل عليها يجرى ..ويدوب فيها..وإتكوّنت بورسعيد
بأهاليها..بقُم ولادها..وولادهم حملوا رايتها ..وكوّنوا قوميتها..ولما
تسأل حد..انت أصلك منين ..يقول أنا منها..ويحلف بدينه ودينها..ومايقدرش
يبعد عنها..وحتى لو زار موطنه الأصلي ..يرجع لها بسرعة وهي وحشّاه..ويشم
ريحتها من بُعد..أول مايدخل حدودها..وده سبب استمرار وجودها ..اللي عايشين
فيها بيحبوها ومتعصبين ليها..في رياضتها ..وفي أكلها وشربها..وهو في حد
يلاقي أجمل من أكلها..ولا حد يلعب كورة زى ولادها من أيام الكورة الكاوتش
ومباريات عند المسلة ..لما كانت الناس تحب تتسلى ..وعمر ماحد يحس فيها
بالغربة ..سوا زاير أو تاجر له مصلحة فيها..






والبورسعيدى ..زى سمك بحرها مايعش اللا
جواها..ولو بعد عنها بكام كيلو يحلف بغربته..عشان هي أهله وفيها أكلته
وشربته..وماشفتش حد في البلاد إللي رحتها دايب فيها زى أهلها ..إللي تحس
فيهم بطيبة الريف وأصالة وشهامة الصعايدة ..ونزاهة وعياقة ..من العيشة
جواها ..ونسمة هواها ترد الروح للعليل ..وكرم أهلهاالقدام واللي
موجودين..يدلوا الغريب على أى مكان عاوز يروحه..ويقوموا معاه بأحلى واجب
..وصباحين وحتة ياحبايب ..وفي السراء والضراء ..تلقاهم ..عشان حروب كتيرة
عاشوها..وبلاد كتيرة جروا ليها..


وهي دى بورسعيد تلاقيها..في وقت الشدة ..لما تعد العدة وتضحي بأولادها ..شهداء لمصرهم وليها..














مع خالص تحياتي..










avatar
mona kabara
مـــدير المنتـــدى
مـــدير  المنتـــدى

عدد المساهمات : 86
نقاط : 818
تاريخ التسجيل : 15/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكاية مش للكل معروفة ..

مُساهمة من طرف mona kabara في الأحد 22 مايو 2011 - 19:02











مساء الأنوار..
وفي نفس الميعاد ..كان لينا لقاء
لنتابع معاً الجزء الثالث
ومع وش الخير ..عم عثمان النوبي
نبدأ حكايتنا الجديدة ..










خط سير ..وفاعل خير

...................





عم عثمان..راجل نوبي مولود في
بورسعيد..وساكن في شارع أسوان ..وفي الأربعينات ..كان له خط سير يومي
..يخرج من بيته الصبح ويقول..ارزقني برزق يومي..ومشوار الصبح في الصيف
..وفي الشتا واحد..يروح جنب المينا..وعلى صدره صندوقه الخشب ..المتعلق في
رقبته..وعليه أنتيكات وعقود..ويدعي إن المركب الإنجليزى تعود..ويستنى
بحارتها على باب عشره ..أغلبهم يعرفوه ..ودى عِشرة ..












ويطلع بعد كده على البيت الحديد.. إللي
كان في شارع الجمهورية ..والكازينو إللي فيه يسهر للصبحية ..حركة بحارة
وتجارة ..ويبيع وربنا يرزقه ..وبعد كده يخش على محل جيانولا إللي
قباله..وهنية له لما يقابل الخواجة يني اليوناني..يرزق منه ..وبعد كده
أرمنيوس الأرمانلي ..أصل بورسعيد كانت مليانة بالأجانب ..زى بر مصر في
الوقت ده من الزمان..والكل يديله الأمان.




وبالليل يطلع على فندق وكازينو بالاس
..معاه الفل والياسمين ..والموسيقى والرقص اليوناني..ويبقى فيه خليط جميل
من الروايح ..وانت واقف على رصيف سيبس..تلاقيه فايح.




وفي الصيف ..يطلع الصبح على البحر ومعاه
الفل والياسمين ..يلف على كابا نون الغزل ..إللي كان زمان على البحر
..وبعد كده يطلع على كازينو الجزيرة في رحلته اليومية ..والرزق يحب الخفية
..وأجمل ذكريات.




وخط سيره ده استمر من الأربعينات لحد
نهاية الخمسينات ..لما وصل من العمر للستينات..وكان سمار بشرته وظرفه ..حبب
الناس فيه وفي هيئته..لحد رجله ماخانته ..وإتزحلق من على الرصيف ودماغه
خبطت فيه..وأغمي عليه..ولما فاق لقى نفسه مابيشوفش ..حصل انفصال شبكي
وإتهدد بالعمى .. والراجل رزقه يوم بيوم..ولو بطل يوم..العيال في البيت
بالكوم.






وإبتدى خط السير من جديد ..ويرافقه فيه
ابنه وجيد..وكل مايمر على الناس إللى تعرفه ..تشترى كل إللي معاه..صعبان
عليهم ياولداه..بس لما حد يديله عطية لله..كان يبتسم وسنانه البيضا
تبان..ويديهم مكانها اللبان..أصل نفسه عزيزة عليه.




وفي رحلة الصيف ..عند البحر..لما كان
بيمر بين الكباين الخشب الأبّهة إللي اتحرقت أغلبها في ستة وخمسين..شافه
الراجل الطيب..إللي كان من الناس المعروفين يعطي لله..واسمه مايبقاش من
المذكورين ..حسنته خفيّه..وعيشته هنيّه..ولما إفتكره نادى عليه ..وخد منه
كل الياسمين..وقاله انت من معالم بلدنا..ومن الناس الطيبين..وعليّا لك
دين..انت فاكر لما خدت منك الياسمين من سنين ..كان عقد جميل ووشه علينا
زين..لما خدت توكيل مركب ومدتها بالتموين..وفتحها عليا ربنا من وسع..
وإتفائلت بيك وبالياسمين..إنت فين ياراجل من سنين ..وطبعاً عم عثمان مش
فاكر..ياما باع لناس كتير ..بس لما سمع إسم الراجل الطيب ..عرف أصله الطيب
..ده من أهل البلد المخضرمين..وحلف الراجل ميت يمين..وبإذن الله يرجعله نور
العين..وإتعهد بعمل عملية له ..عند أحسن الأطباء في مصر ..بس طلب منه إنه
مايذكرش إسمه..ويفضل إنه يكون فاعل خير..وربنا يكتر من أهل الخير فيكي
يابورسعيد..



وإنكتب لنظره عهد جديد..يشوف بيه كل الأماكن الجميلة ..إللي كان بيشوفها في خط سيره..
وضاف لسيره رصيف سيبس..وندر يدي للأحبة والخُطّاب ..الفل والياسمين من غير مقابل ..
لأن إللي قابل فله وياسمينه بالخير ..حببه في فعل الخير..










مع خالص تحياتي..













avatar
mona kabara
مـــدير المنتـــدى
مـــدير  المنتـــدى

عدد المساهمات : 86
نقاط : 818
تاريخ التسجيل : 15/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكاية مش للكل معروفة ..

مُساهمة من طرف mona kabara في السبت 28 مايو 2011 - 0:03






اخوتي واخواتي ..
أهلاً وسهلاً بكم في الجزء الرابع
من حكاياتنا...





حتى انت ياغلام !!

..................


ولد بإسم الله ماشاء الله..ركّيب عجلة
بريمو..على رصيف سيبس..دايماً يسابق الواد هيما والواد كيمو..ولما شاف
العدو يغزو بلده..من على الرصيف..وحرمه من لعبه بعجلته..الغيرة كَلِته
..والشهامة دفعته..يقاومه زى كل أهل البلد..بس ده يادوب ولد !..


سنه صغيّر..بس عقله منوّر..ولف بالعجلة وإتدوّر ..نِفسه يضرب العسكرى الإنجليزى ..منعوه الكبار..كفاية إللي مات من عيال صغار..

ولسه فاكرين الواد بتاع الخُضار ..لما
كتب اسم قائدهم على الحمار..إللي كان بيجر العربية ..وإبن المفترية
جون..لما فرغ فيه خزنة رشاش .. والواد راح بلاش..وحرب 56 شاهدة.




لكن .. فكرة الإنتقام..دايماً
شاغلاه..ونفسه يخللي لجون وشه محل قفاه..وجه الوقت لما فكر الفدائيين .. في
تنفيذ ضربة كبيرة ..تخللي الإنجليز يلفوا حواليهم ..والفدائيين لفوا البلد
على رجليهم ..في مراقبة ظابط إنجليزى ..حادثته لكل بورسعيد معروفة ..وبقت
على مراقبته معكوفة ..








ودرّبوا صاحب العجلة ..إللي إستناه وهو
خارج في عربيته..الصبحية في البدرية ..والفدائيين أسماؤهم معروفة ..وفي كتب
تاريخ بورسعيد مرصودة ..وعلى سبيل المثال ..أحمد هلال وحسن زنجير..إللي
خلوا حادثة خطف الظابط زى الفوازير..


ورغم كل المحاذير ..ركبوا عربيتهم السودة ..وورا صاحبنا إللي كان إسمه مورهاوس..

والولد الذكي ..شتمه ونرفزه..ورمى نفسه
على الأرض ..ونزل وراه وبمسدسه كان عاوز يموّته..لكن العربية السوده
وراه..وكانت للولد طوق النجاة ..لما خطفوا الظابط ..وأسروه وفي عربيتهم
تاووه..


والغريب إن المكان إللي فيه خبّوه..كان
قدام معسكر إنجليزى ..وعمرهم مافكروا يفتشوا ده المكان ..عشان سبحانه..إللي
هدى الفدائيين ..عشان بمبادئهم متمسكين ..وعلى بلادهم محافظين.




والظابط كورهاوس..كان من أحسن هاوس..في
إنجلترا بلده..وكان له قرابة بالأسرة المالكة ..إللي حاولت تدنس أرضنا من
تاني..لكن ماكنتش مالكة.. والمقاومة لقواتهم كانت هالكة ..غير إنهم
يقولوا..حتى إنت ياغلام ياسواق الدراجة ..بتحب بلدك وتعرّض نفسك للهلاك.




مع خالص تحياتي
في انتظار الجزء التالي بإذن الله..










avatar
mona kabara
مـــدير المنتـــدى
مـــدير  المنتـــدى

عدد المساهمات : 86
نقاط : 818
تاريخ التسجيل : 15/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى