منتدى اصحاب ابو مودى
اخى الغالى الكريم اهلا وسهلا معنا ويسعدنا والله انضمامك لاسرة منتدانا

على خطى الصحابة نمضي {كُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إخْوَانًا}

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

على خطى الصحابة نمضي {كُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إخْوَانًا}

مُساهمة من طرف ميرو في الثلاثاء 17 أغسطس 2010 - 20:16



كُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إخْوَانًا !
عَلَىَ خُطَى الْصَّحَابَةِ نَمْضِي

عَنْ أَنَسٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
{
أَلَا لَا تَبَاغَضُوا وَلَا تَحَاسَدُوا وَلَا تَدَابَرُوا وَكُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إخْوَانًا ، وَلَا يَهْجُرَنَّ أَحَدُكُمْ أَخَاهُ فَوْقَ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ
}
متفق عليه
ذُكر أن
الشافعي
رحمه الله تناظر يوماً مع أحد العلماء حول مسألة فقهية عويصة ..
فاختلفا .. وطال الحوار .. حتى علت أصواتهما ..
ولم يستطع أحدهما أن يقنع صاحبه ..
وكأن الرجل تغير وغضب .. ووجد في نفسه ..
فلما انتهى المجلس وتوجها للخروج ..
التفت
الشافعي
إلى صاحبه .. وأخذ بيده وقال :
أَلَّا يَصِحُ أَنْ نَخْتَلِفَ وَنَبْقَى إِخْوَانَاً
..!

جلس بعض علماء الحديث يوماً .. عند الخليفة ..
فتكلم رجل في المجلس بحديث ..
فاستغرب العالم منه .. وقال :
ما هذا الحديث !! من أين جئت به
؟
تكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم
؟
فقال الرجل :
بل هذا حديث .. ثابت
..
قال العالم :
لا .. هذا حديث لم نسمع به .. ولم نحفظه
..
وكان في المجلس وزير عاقل ..
فالتفت إلى العالم وقال بهدوء :
يا شيخ .. هل حفظت جميع أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم
؟
قال :
لا
..
قال :
فهل حفظت نصفها
؟
قال :
ربما
..
فقال :
فَاعْتَبِر هَذَا الْحَدِيْثِ مِنْ الْنِصْفِ الَّذِيْ لَمْ تَحْفَظْهُ
.
وانتهت المشكلة ..

كان
الفضيل بن عياض وعبد الله بن المبارك
صاحبين لا يفترقان ..
وكانا عالمين زاهدين ..
عنَّ ل
عبد الله بن المبارك
فخرج للقتال والرباط في الثغور ..
وبقي
الفضيل بن عياض
في الحرم يصلي ويتعبد ..
وفي يوم رق فيه القلب .. وأسبلت الدمعة ..
كتب
الفضيل إلى ابن المبارك
كتاباً يدعوه فيه إلى المجيء والتعبد في الحرم .. والاشتغال بالذكر وقراءة القرآن ..
فلما قرأ
ابن المبارك
الكتاب ..
أخذ رقعة وكتب إلى الفضيل :
يَا عَابَدَ الْحَرَمَيْنِ لَوْ أَبَصِرْتَنَـــــا ... لَعَلِمْتَ أَنَّكَ فِيْ الْعِبَادَةِ تَلْعَـبِ
مَنْ كَانَ يَخْضِبُ خَدَّهُ بِدُمُوْعْــهِ ... فَنُحَوُرُنَا بِدِمَائِنَا تَتَخّضِــــــــــبِ
أَوْ كَانَ يُتْعِبُ خَيْلَهُ فِيْ بَاطِــلِ ... فَخُيُولُنَا يَوْمَ الْصَّبِيْحَةِ تَتَعَـــــبِ
رِيَحُ الْعَبِيرِ لَكُمْ وَنَحْنُ عَبَيِّرُنَـــا ... رَهَجُ الْسَّنَابِكِ وَالْغُبَارُ الْأَطُّـيْبِ
وَلَقَدْ أَتَانَا مِنْ مَقَالِ نُبَيِّنِّـــــــــا ... قَوْلٌ صَحِيْحٌ صَادِقٌ لَا يَكْــــــذِبِ
لَا يَسْتَوِيَ وَغُبَارُ خَيِلٌ الْلَّهُ فِيْ ... أَنْفِ امْرِيْءٍ وَدُخَانُ نَارٍ تَلَّهُـــبِ
هَذَا كِتَابُ الْلَّهِ يَنْطِقُ بَيْنَنَــــــــا ... لَيْسَ الْشَّهِيْدُ بِمَيِّتٍ لَا يَكُــــذِبِ

ثم قال :
إِنْ مِنْ عِبَادٍ مَنْ فَتَحَ الْلَّهُ فِيْ الصِّيَامِ .. فَيَصُومُ مَا لَا يَصُوْمُهُ غَيْرُهِ ..
وَمِنْهُمْ مَنْ فُتِحَ لَهُ فِيْ قِرَاءَةِ الْقُرْآَنِ .. وَمِنْهُمْ مَنْ فُتِحَ لَهُ فِيْ طَلَبِ الْعِلْمِ ..
وَمِنْهُمْ مَنْ فَتَحَ فِيْ الْجِهَادِ .. وَمِنْهُمْ مَنْ فُتِحَ لَهُ فِيْ قِيَامِ الْلَّيْلِ ..
وَلَيْسَ مَا أَنْتَ عَلَيْهِ بِأَفْضَلِ مِمَّا أَنَا عَلَيْهِ ..
وَمَا أَنَا عَلَيْهِ .. لَيْسَ بِأَفْضَلِ مِمَّا أَنْتَ عَلَيْهِ ..
وَكِلَانَا عَلَىَ خَيْرِ
.
وهكذا كان منهج الصحابة ..

اجتمع الكفار وتألبوا لحرب المسلمين في المدينة .. وجاؤوا في جيش لم تشهد العرب مثله كثرة وعتاداً ..
فحفر المسلمون خندقاً لم يستطع الكفار أن يتجاوزوه لدخول المدينة ..
فعسكر الكفار وراء الخندق ..
وكان في المدينة قبيلة
بني قريظة
.. وهم يهود يتربصون بالمؤمنين ..
فأقبلوا إلى الكفار يمدونهم .. ويعيثون في المدينة فساداً ونهباً ..
وقد انشغل المسلمون عنهم بالرباط عند الخندق ..
ومضت الأيام عصيبة .. حتى أرسل الله على الكفار ريحاً وجنوداً .. من عنده فتمزق جيشهم .. وانقلبوا خائبين .. يجرون أذيال هزيمتهم في ظلمة الليل ..
وعندما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من الخندق هو وأصحابه ووضع السلاح واغتسل ،
أتاه جبريل وقد عَصَبَ رَأْسَهُ الْغُبَارُ ، فقال :
"
وَضَعْتَ السِّلاحَ ! فَوَ اللَّهِ مَا وَضَعْتُهُ .
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : فَأَيْنَ ؟
قَالَ : هَاهُنَا - وَأَوْمَأَ إِلَى بَنِي قُرَيْظَةَ -
فَخَرَجَ إِلَيْهِمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَمَرَ مُؤَذِّنًا ، فَأَذَّنَ فِي النَّاسِ :
مَنْ كَانَ سَامِعًا مُطِيعًا ، فَلَا يُصَلِّيَنَّ الْعَصْرَ إلَّا بِبَنِي قُرَيْظَةَ
"
رواه البخاري برقم 2602 ، ومسلم برقم 3315 .
فتسابق الناس إلى سلاحهم .. وسمعوا وأطاعوا .. ومضوا إلى ديار بني قريظة ..
فدخل عليهم وقت العصر وهم في الطريق ..
فقال بعضهم لا نصلي العصر إلا في بني قريظة ..
وقال بعضهم :
بل نصلي لم يرد منا ذلك .. يعني إنما أراد الإسراع إليهم ..
فصلوا العصر وأكملوا مسيرهم ..
وأخرها الآخرون .. حتى وصلوا بني قريظة .. فصلوها ..
فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فلم يعنف واحداً من الفريقين ..
فحاصرهم النبي صلى الله عليه وسلم ..
حتى نصره الله عليهم ..

وجهة نظر
لَيْسَتِ الْغَايَةُ أَنْ نَتَّفِقَ لَكِنَ الْغَايَةَ أَنْ لَا نَخْتَلِف

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والأموات
avatar
ميرو
عضو سوبر ستار
عضو  سوبر ستار

عدد المساهمات : 95
نقاط : 1372
تاريخ التسجيل : 01/04/2010
العمر : 36

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: على خطى الصحابة نمضي {كُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إخْوَانًا}

مُساهمة من طرف abo mody في الأربعاء 1 سبتمبر 2010 - 22:00














وجهة نظر
لَيْسَتِ الْغَايَةُ أَنْ نَتَّفِقَ لَكِنَ الْغَايَةَ أَنْ لَا نَخْتَلِف

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والأموات




الله اكبر الله اكبر


لا اله الا الله



الله اكبر الله اكبر


ولله الحمد



سبحان الله وبحمده


سبحان الله العظيم



الله الله الله



على الموضوع الرائع



اختى ميرو


avatar
abo mody
Admin
Admin

عدد المساهمات : 501
نقاط : 5924
تاريخ التسجيل : 11/10/2009
العمر : 54

http://osos.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى